النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها

النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها أصبح أنتشار الأجهزة التكنولوجية يشكل مشكلة كبيرة في كوكب الأرض، حيث بمجرد وصول تلك الأجهزة إلى نهايتها الحتمية نحصل على ما يقرب من 50 مليون طن من النفايات الإلكترونية كل عام.

 

وفي مقابل ذلك نحصل على معدل إعادة تدوير لتلك المخلفات الإلكترونية بصورة ضعيفة مما يشكل خطرا على البيئة، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها.

 

ما هي مشكلة النفايات الإلكترونية

 

لنتعرف على مشكلة النفايات الإلكترونية سوف نحدد في البداية ماهي المخلفات الالكترونية والتي تتمثل في كل جهاز يعمل بالطاقة الكهربائية وقد وصل إلى نهاية حياته العملية ليصبح أحد النفايات الإلكترونية.

 

و كلما تزايد حجم تلك النفايات الإلكترونية كلما تضررت البيئة والمناخ، حيث تحتوي تلك النفايات على العديد من العناصر الضارة بالبيئة مثل الكادميوم والرصاص والأنتيمون والنيكل والزئبق الملوثة للبيئة.

 

كذلك وفقا لدراسة MarketWatch عام 2018 فقد قام المستهلكون باستبدال هواتفهم المحمولة كل 15 شهر، ذلك تسبب في وجود قدر كبير من النفايات الإلكترونية.

 

ووفقا لما سبق فإنه تعد إعادة تدوير الأجهزة التكنولوجية الخيار الأمثل للتقليل من حجمها واضرارها، وسوف نتعرف من خلال الفقرات القادمة على النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها.

 

أنواع النفايات الإلكترونية

توجد أنواع كثيرة من النفايات الإلكترونية والتي تتمثل فيما يلي:

  • الثلاجات.
  • المجمدات.
  • معدات التبريد الأخرى.
  • أجهزة الكمبيوتر.
  • معدات الاتصالات.
  • الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية.
  • الألواح الشمسية.
  • أجهزة التلفاز.
  • الشاشات.
  • مصابيح لد.
  • آلات البيع.
  • بطارية سيارة
  • الأجزاء المعدنية والبلاستيكية في الأجهزة.

كيف يمكننا الحد من المخلفات الإلكترونية؟

توجد مجموعة من العناصر التي يمكننا من خلالها الحد من حجم المخلفات الإلكترونية، والتي تتمثل فيما يلي:

 

  1. تغيير عاداتنا الاستهلاكية:
  • يساهم تغيير عاداتنا الاستهلاكية في التقليل من حجم النفايات الإلكترونية، لذلك بدلا من الانسياق خلف استراتيجيات السوق المشجعة على الإستهلاك الزائد يجب علينا تغيير عاداتنا وتقليل استهلاكنا لتلك الأجهزة.

 

  1. إعادة الاستخدام للأجهزة المستعملة السليمة:
  • يعد من المفيد للتقليل من حجم النفايات الإلكترونية أن تهب أجهزتك القديمة للأخرين، أو تقدمها في سوق السلع المستعملة أو تقوم بالتبرع بها للجمعيات الخيرية.

 

  1. إعادة التدوير للأجهزة المستعملة التي لا تعمل:
  • عندما يتوقف جهازك الإلكتروني عن العمل ولا تجد فرصة لاستخدامه مرة آخرى، أو لا تستطيع إرساله لشخص قريب.
  • لذا تعد إعادة التدوير للنفايات الإلكترونية هي الخيار الأمثل، والذي يتم من خلاله تسليم الأجهزة القديمة في شركتك أو مؤسستك إلى شركة إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية GTC، ثم تقوم الشركة بدورها بإعادة تفكيكها والإستفادة من المعادن الهامة داخلها.

 النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها

بعد تعرفنا على النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها سوف نتعرف على فوائد إعادة تدويرها، والتي تتمثل فيما يلي:

 

1.تقليل تكلفة تصنيع الأجهزة الجديدة:

  • أصدرت مجلة Environmental Science & Technology لعام 2019 أن استخراج المعادن من النفايات التكنولوجية يكلف أقل 13 مرة من استخراجها من مصادرها الطبيعية.
  • كما توجد بعض المعادن التي تحتاج بجانب تكلفة الحفر للحصول عليها كميات كبيرة من الماء والطاقة مثل معدن النحاس والبلاديوم، مما يزيد من تكلفة تصنيع الأجهزة الجديدة.

 

  1. توفير وظائف:
  • لا تقتصر مميزات إعادة تدوير الأدوات الإلكترونية فقط على تقليل فرص تلوث البيئة، بل تساعد كذلك في خلق فرص جديدة للتوظيف.
  • حيث يحتاج مصنع إعادة تدوير النفايات الإلكترونية إلى عمالة لنقل المخلفات وسائقين لشحنها ومهندسين لتشغيل الآلات، مما يساهم في توفير الكثير من الوظائف.

 

  1. الحد من الممارسات السيئة في معالجة النفايات الإلكترونية:
  • تُعد الممارسات السيئة في معالجة النفايات الإلكترونية من أكثر الأخطار على البيئة، حيث تقوم بعض البلدان النامية بحرق النفايات أو إلقائها في المياه مما يتسبب في تلوث البيئة.

 

في نهاية مقال النفايات الإلكترونية وكيفية إعادة تدويرها، نكون قد تعرفنا على ماهي المخلفات الإلكترونية وأنواعها، وكيف يمكن إعادة تدوير الخردة الإلكترونية.

كما يمكنك الحصول على خدمات شركة GTC الألمانية لشراء كل مخلفات شركتك من الإلكترونيات وبطاريات السيارات والأجهزة الكهربائية.

مقالات ذات صلة

المدونه

كيف تتخلص من أجهزتك القديمة

كيف تتخلص من أجهزتك القديمة، مع مرور الوقت تتطور الأجهزة الكهربائية و تتولد لدينا  في المقابل العديد من المخلفات الإلكترونية.  والتي ينتهي بها الحال إما

المزيد »