إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره

إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره، توجد في كل الشركات قدر كبير من الالكترونيات المتمثلة في الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والشاشات وغيرها الكثير.

ذلك يرجع لأهمية الأجهزة الإلكترونية في تسيير العمل، ويتخلف من ذلك قدر كبير من المخلفات الإلكترونية، مما يتطلب وجود إدارة في تلك الشركات تحسن التخلص من تلك النفايات بطرق آمنة وخاصتا لو كانت من العناصر الكبيرة والثقيلة.

لذلك يعد إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية من أسلم الحلول للتخلص الأمن منها، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره.

لماذا يجب إعادة تدوير الإلكترونيات

تعد عملية إعادة تدوير الإلكترونيات الطريقة الأفضل للتخلص من نفايات شركتك والحصول على ربح في مقابلها.

  • حيث تتكون الإلكترونيات من معادن ثقيلة بالإضافة لمواد كيميائية سامة مثل الزئبق والكادميوم والزرنيخ والتي قد تتسرب للبيئة عند التخلص الخاطئ منها.
  •  لذا يعد الاستعانة بشركات إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية من الخيارات القانونية لإدارة نفايات شركتك.
  • بالإضافة للفائدة التي ستعود على البيئة من خلال إعادة تدوير الإلكترونيات الخاصة بك عبر إستعادة المعادن الثمينة داخلها، واستخدامها في صناعة منتجات جديدة مما يقلل من استهلاك المعادن الطبيعية.

 و سنتعرف من خلال الفقرات التالية على إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره.

ماذا يحدث أثناء إعادة تدوير الإلكترونيات؟

بعد تسليم شركات إعادة التدوير الأجهزة الإلكترونية المعطلة، تحدث عدة خيارات منها ما يلي:

  • يتحدد التدوير بناء على قيمة محتويات الأجهزة فهناك بعض منها يتم تصليحها وإعادة بيعها من جديد.
  • في حالة عدم  إمكانية إعادة التصليح لها لكونه سيكون عالي التكلفة يتم فكها لفرز العناصر بها منفردة، مثل فك اللوائح والدوائر لاستعادة الحديد والنحاس والبلاديوم منها، بعد فصل تلك العناصر يتم بيعها للمصنعين أو معالجتها.
  • أما بالنسبة للعناصر التى لا يمكن معالجتها مثل المفاتيح البلاستيكية أو الغلاف البلاستيكي يكون مصيرها النفايات ولكن وفق المقاييس العالمية للتخلص الأمن منها الذي لا يشكل خطر على البيئة.

إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره

في أغلب الأحيان تكون هناك إمكانية لإعادة تدوير الإلكترونيات التي تحتوي على العديد من المعادن، لكن يوجد بعضها الذي لا يمكن إعادة تدويره.

 وسوف نتعرف من خلال السطور التالية على إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره.

  • حيث هناك إلكترونيات يمكن إعادة تدويرها  وهي أجهزة التلفزيون والكاميرات ومعدات الصوت والفيديو والأدوات الكهربائية والمصابيح والأجهزة مثل أفران الميكروويف والمحامص وجميع الأفران والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والطابعات والماسحات الضوئية، والعديد من الأجهزة الكهربائية الأخرى.
  • أما بالنسبة للإلكترونيات التى لا يمكن إعادة تدويرها هي التى تحتوي على عناصر الزئبق والرصاص لأنها تعد خطرة وتتطلب معالجة خاصة، و يوجد الزئبق مثلا في شاشات التلفزيون القديمة وأيضا تحتوى على أنبوب أشعة الكاثود حيث يوجد به الرصاص.

طرق إعادة تدوير الإلكترونيات

تعد من أفضل طرق إعادة تدوير الإلكترونيات الاستعانة بالشركات التي تقوم بتلقي الإلكترونيات من الشركات من أجل إعادة تدويرها مرة أخرى.

  • كما يمكن التبرع بها إلى الجمعيات الخيرية الغير ربحية حيث تتلقاها الجماهير المحلية كنوع من التبرعات.
  • كما يمكنك بيعها في أماكن بيع الأجهزة الغير مستخدمة من أجل إعادة التدوير.
  • في حالة إن كان لديك إلكترونيات قديمة لا تحتوى على الرصاص أو الزئبق اتصل بشركة إعادة التدوير تعلم كيف تتعامل معها.

أفضل ممارسات إعادة تدوير الإلكترونيات

تجنب وضع الأجهزة الإلكترونية صغيرة الحجم في صناديق إعادة التدوير بجانب الرصيف.

  •  حيث يوجد بها زجاج أو معادن ستكون معرضة للتحطيم عند وضعها مع باقي الإلكترونيات الأخرى القابلة للتدوير.
  •  كما يشكل ذلك خطرا على العمال القائمين بعملية التدوير بالإضافة إلى تلويث المواد الأخرى القابلة للتدوير.
  •  كذلك اهتم بأمان البيانات الخاصة بك قبل بيع أجهزتك أو التخلي عنها لمراكز إعادة التدوير.

في ختام مقال إعادة تدوير الإلكترونيات ما يمكن ومالا يمكن إعادة تدويره، نكون تعرفنا على أهمية تدوير المخلفات الإلكترونية.

ويمكنك الإستعانة بخدمات افضل شركة لإعادة تدوير الإلكترونيات GTC والتي توفر لشركتك أعلى سعر لمخلفاتك الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

المدونه

كيف تتخلص من أجهزتك القديمة

كيف تتخلص من أجهزتك القديمة، مع مرور الوقت تتطور الأجهزة الكهربائية و تتولد لدينا  في المقابل العديد من المخلفات الإلكترونية.  والتي ينتهي بها الحال إما

المزيد »